أكدت عضوة مجموعة ٢٩ د.ابتهال الخطيب خلال مشاركتها في مهرجان “سلام ياوطني” الذي تقيمه قائمة الراية الطلابية في المملكة المتحدة على أن الكثير من الدراسات تبين ان تجنيس البدون لن يثقل كاهل الدولة اقتصادياً بل سنستفيد من القوة البشرية العاملة لهم
وقالت: “الحكومة فشلت في حل القضايا المهمة وخاصة القضايا الحقوقية منها، وبالذات قضية البدون”، مؤكدة أن هناك حاجة ملحة لنشر الفكر المدني الإنساني بين أوساط الطلبة في المدارس والجامعات ليكون مكملاً لمواد تعليمهم، وللمساهمة في خلق أجيال قادرة على تفهم قضايا الإنسان والتعامل معها والبحث عن حلول منصفة لها”
وأضافت الخطيب أثناء مشاركتها في الفقرة الإنسانية ضمن فعاليات المهرجان “إن المجموعة تواصل الاتصال بالمنظمات الدولية والتباحث حول الانتهاكات التي تتعرض لها قضية البدون في الكويت بالإضافة إلى التحضير لفعالية ضخمة تتضمن حلولاً متكاملة  في ابريل المقبل سيعلن عن تفاصيلها في وقت لاحق”
كما أعرب عدد من الطلبة عن شعورهم بالقلق تجاه نقص التوعية بالحقوق التي يكفلها الدستورة والمواثيق الدولية للفرد وعدم التزام الحكومة بها”، وأقامت الخطيب عدة حلقات نقاشية مصغرة مع الطلبة كل حلقة على حدة  للتباحث في القضايا الحقوقية والإنسانية التي تعاني منها الكويت، فيما ابدى عدد من الطلبة رغبتهم في التطوع والانضمام إلى مجموعة 29 الحقوقية
وأشادت الخطيب بالتفاعل الكبير من الطلبة الكويتين الدارسين في بريطانيا والذين ابدوا انطباعاً جيداً عن عمل المجموعة، بقولها: “هناك طاقات شبابية وطنية رائعة ترغب في الانضمام إلى العمل الإنساني”

Leave a Reply