استعرضت عريفة الحفل د. شيخة المحارب تجربة المرحوم وليد السبيعي، الذي وصفته بأحد المبدعين من فئة البدون، حيث قامت بتقديم اخ المتوفى جميل السبيعي الذي اعرب عن حزنه الشديد لفراق اخيه الذي اكد انه بذل كل شيء في سبيل تحقيق اهداف المواطنة، قائلا:  ولم يمنع اخي كونه من فئة البدون من الانخراط في حركة الحياة، حيث تخرج على يديه عدد من القراء الكويتيين، وكان هو البدون. واضافت المحارب : ان اخاه شارك في عدد كبير من الفعاليات الاعلامية والثقافية، وساهم كثيرا في نشر الدعوة والعقيدة الصحيحة، لافتة إلى وجود مؤلفات كثيرة له في العمل الدعوي والاعلامي بما في ذلك الدعوة إلى تحرير فلسطين، مضيفة ان المرحوم حاصل فقط على شهادة الرابع المتوسط. واختتمت الندوة بتقديم فيلم وثائقي تم خلاله استعراض عدد من الانجازات التي قدمتها مجموعة من الشباب من كل الجنسين المنتمين لفئة البدون في العديد من مجالات الحياة، والمطالبة بضرورة ايجاد الحل الفعلي والسريع لقضية البدون

Leave a Reply