بمناسبة اليوم العالمي “للاعنف” والذي يصادف يوم غد الثلاثاء 10/2 يستعد العديد من اخواننا الكويتييـن البدون للاعتصام سلمياً في منطقة “تيماء” بمشاركة عدد من التجمعات والـحركات الـحقوقية التي أعلنت عن ذلك مسبقاً. ونحن في مجموعة 29 اذ نؤكد على دعمنا الكامل للمطالبات التي يسعى الإخوة المعتصمون إلى تحقيقها والتي  أوردوها في بيانهم الداعي للاعتصام إلا أننا نعلن عن عدم مشاركتنا في الإعتصام وذلك لأسباب تنظيمية بحتة

ونطالب وزارة الداخلية باحتـرام حق المعتصميـن الأصيل والدستوري في حرية التعبيـر عن الرأي والتجمع السلمي وعدم استخدام الأساليب القمعية المعهودة والمرفوضة جملة وتفصيلا لفض الاعتصام خاصة وأنه يتـزامن مع مناسبة “اليوم العالمي للاعنف” حيث ستكون الأنظار مسلطة على الدول المخالفة “لرمزية” هذا اليوم مما سيجلب المزيد من الإحراجات الدولية للكويت بعد أن حصلت البلاد على كفايتها من الانتقادات خلال الرسائل والتقارير الأخيـرة

كما أننا نؤكد على أن معاناة الكويتيون البدون قد طالت كثيراً وصار لزاما على الحكومة اليوم أن تتخذ خطوات ملموسة على أرض الواقع بعيدا عن التسويف والمماطلة وسياسات التضييق لـحلها بصورة جذرية من خلال فتح باب اللجوء إلى القضاء لـحسم قضيتهم بالكامل وضمن جدول زمني واضح ومعلن ينتهي بإغلاق الملف كاملا وإعادة الـحق لأصحابه

Leave a Reply