أقامت لجنة حقوق الإنسان في جمعية المحامين الكويتية ورشة عمل موسعة على مسرح الجمعية لبحث القوانين التي تحفظ حقوق الطفل في الكويت ومدى التزام الدولة بتطبيقها وإمكانية تطويرها في المستقبل لتتناسب مع المواثيق الدولية التي وقعت عليها البلاد في هذا المجال وذلك بمشاركة عدد من المحامين والناشطين الحقوقيين.
وافتتحت الناشطة وعضوة مجموعة ٢٩ د.رنا العبد الرزاق النقاش بصفتها محاضرة الورشة حيث تم بحث التقرير الذي أرسلته الكويت إلى لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة كما ناقش المجتمعون التقرير الموازي المرسل من قبل مجموعة ٢٩ إلى ذات المنظمة والذي احتوى على عدد من الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال البدون في البلاد.
وتباحث المجتمعون في إمكانية تقديم اقتراحات بقوانين جديدة لتوفير المزيد من الضمانات لحقوق الطفل، وإنشاء هيئة مستقلة لحقوق الإنسان في البلاد.
وشددوا على ضرورة تحرك جمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني والقيام بدورها للضغط على المؤسسات الحكومية وإرسال تقاير موازية إلى المنظمات الدولية كون هذه الأخيرة ذات أهمية عالية في تحريك القضايا الحقوقية الراكدة.
بدورها شكرت مديرة الورشة د.رنا العبد الرزاق رئيس لجنة حقوق الإنسان محمد المتروك وعضوة اللجنة شيخة الكليبي على جهودهم في تنظيم هذه الورشة.

Leave a Reply