يعاني ذوو الاحتياجات الخاصة من فئة عديمي الجنسية “الكويتيين البدون” الأمريّن في حياتهم اليومية فهم ضحية لمماطلات الأجهزة الحكومية في عملية حل القضية بشكل عام من جهة، وضحية أيضاً لتمييز الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة لهم من جهة أخرى، حيث لا توفر لهم الرعاية اللازمة أسوة بنظرائهم الكويتيين باستثناء أبناء الكويتيات الذين يعاملون معاملة الكويتي حسب ما جاء على لسان رئيس الهيئة السيد جاسم التمار في لقائه الأخير مع قناة “العدالة” الفضائية إذ أكد أن مجموع الحالات التي تتم مساواتها بالكويتيين هي حالة واحدة فقط.

 

وخلال لقائه التلفزيوني عدد التمار المميزات الممنوحة للمعاقين البدون ومنها لوحة للسيارة تشير لاعاقتهم فيما كان اغلبها “ان لم يكن كلها” تبقى ممنوحة على الورق فقط، فالهيئة تقوم بمنحهم كتاباً للحصول على “مساعدات” من صندوق رعاية المرضى وآخر للحصول على هبات من بيت الزكاة بدلاً من ضمهم إلى نظرائهم الكويتيين في الرعاية الكاملة، وهنا أشار رئيس الهيئة إلى أن الأخيرة لم تقدم لهم أيا من المعدات أو الأدوات التي يحتاجونها بشدة مكتفياً بالقول أنها ستمنح لهم مستقبلاً.

 

ولعل أبرز المعضلات التي تواجه ذوي الاعاقة من فئة عديمي الجنسية البالغ عددهم ١٧٥٦ جلهم ممن هم دون الـ١٨ ربيعاً (حسب رئيس الهيئة) هو  حرمان أغلبهم من الالتحاق بالمدارس الخاصة بهم

بسبب التكلفة العالية، وقد رصدت مجموعة ٢٩ عدة حالات كان أبرزها لأطفال يعانون إعاقة مزدوجة احداها ستفقد النطق تماماً إذا لم تحصل على تعليمها خلال مدة اقصاها عام واحد.

 

 

التمار شدد عدة مرات خلال لقائه على اجتماعه بالجهاز المركزي “للمقيمين بصورة غير قانونية ونيته عقد المزيد من الاجتماعات مع الجهاز الذي عرف عنه تعطيل أية حلول تتاح لفئة عديمي الجنسية حتى ولو كانت لحالات من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

معاناة ذوي الاعاقة من عديمي الجنسية قد تتقلص قليلاً اذا كان صاحب الحالة من أبناء الكويتيات حيث يشترط عليه احضار كتاب من وزارة الداخلية كما ذكر رئيس الهيئة الا أن احدى الحالات اتصلت بالرنامج وأكد صاحبها ذهابه للإدارة المختصة في الوزارة بنفسه ومعاناته من عدم وجود مصعد آلي،  إذ أشار إلى استعانته باربعة اشخاص لحمله عبر السلالم حتى يستطيع جراء المعاملة التي تم حفظها أخيراً دون معرفة الاسباب، وأوضح التمار في لقائه أن مجموع الحالات التي تمت مساواتها بالكويتيين هي حالة واحدة فقط.

 

يذكر أن مجموعة ٢٩ وثقت العديد من حالات ذوي  الاعاقة البدون بالأدلة والمستندات الرسمية ضمن تقريرها المرسل إلى لجنة حقوق الطفل وهو التقرير الذي تمت مناقشته مع الوفد الرسمي للحكومة الكويتية في جنيف قبل أيام.

 

وفي مايلي مقطع فيديو لحديث رئيس هيئة ذوي الإعاقة جاسم التمار عن ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة عديمي الجنسية: