اختتمت مجموعة 29 الحقوقية حملتها “التعليم حق” للعام الثاني بالتعاون مع اللجنة المشرفة على “مشروع بسمة” الإنساني، والهادفة إلى توفير العدد الممكن من المنح الدراسية للطلبة المتفوقين عديمي الجنسية “البدون”، موجهة الشكر في الوقت ذاته إلى كافة المؤسسات والأفراد الذين ساهموا في توفير مقاعد دراسية لهؤلاء الطلبة في الجامعات الخاصة داخل الكويت.

Close-up of a mortar board, a stack of books and a diploma on the lawn

وأكدت المجموعة أنه “رغم عدم وصول عدد المقاعد هذه السنة إلى الرقم المحقق في العام الماضي” إلا أنها “سعيدة جداً بهذه الفرص الواعدة للطلبة الفائقين والذين تمكن زملاؤهم من دخول جامعة الكويت عبر المقاعد المخصصة حسب الرغبة الأميرية وهي ١٠٠ مقعد للطلبة عديمي الجنسية  (البدون) في كلياتها”، مشيرة إلى أنه توفر هذا العام ١٠ مقاعد في الجامعات الخاصة عبر المنح التي استقبلتها بالتعاون مع اللجنة المشرفة على مشروع بسمة وبرقم أقل من الـ٢٩ مقعدا التي توفرت في الحملة الماضية.

ووجهت المجموعة الشكر إلى مشروع بسمة والقائمين عليه لمساهمتم الكبيرة في المشروع وإلى المؤسسات  والأفراد المانحين معتبرة أن “اشعال شمعة التعليم” رسالة سامية حملها المانحون وترجموها بامكاناتهم.

موقع بسمة الالكتروني :  basmaq8.org